اهالي بلدي الكرام،

أرحب بكم في الموقع الرسميّ لمجلس كفركنا المحليّ، متمنيًا أن يكونَ هذا الموقع حلقة  وصل بين إدارة المجلس وجميع أقسامه وموظفيه وبين المواطن الكناوي الذي وضع ثقتِه فينا.
كفركنا هي بلدة عربية جليلة عريقة، بلدة الأعجوبة الأولى، بلدة الجذور العميقة بتاريخها ونضال أهلها ودماء شهدائها، بلدة الشهامة وعزة النفس، بلدة الزيت والزيتون والرمان.

قانا الجليل هي بلدة لكل سكانها وأهلها، بلدة تطمح للتنافس مع البلدات العصرية الأخرى والتي تستجيب لاحتياجات أهلها بكل طوائفهم، وعائلاتهم والتي تشارك في شد وثاق نسيج مترابط، متعدد الآراء، مختلف الانتماء ومتوحّد في حبّ أرض قانا وما عليها من شجر وحجر وإنسان وبنيان.

نحن نعمل في مجلسكم المحلي على تحقيق رؤية لا سقف لها في رفع مكانة قانا كبلدة عربية جليلية كبيرة عريقة لجذب سكان المنطقة إليها وتطويرها وذلك من خلال العمل المتواصل المخطط المدروس من أجل إنتاج خدمات مهنية عصرية ذات جودة ونجاعة عالية في مجال العمل، التعليم, التخطيط والبناء، التجارة، الثقافة , الترفيه و السياحة.

كفركنا تطمح للانخراط في المتغيرات المتطورة  العصرية  لتكون مدينة جليلية محورية ولكننا علينا العمل أوّلا عل إنتاج بنية مجتمعية داعمة لهذه التطلعات من نشر مبادئ تقبل الآخر وإعلاء كلمة الحق والتسامح والمشاركة المتبادلة من قبل الجميع والاتفاق على هدف واحد يجمعنا كما تجمعنا أرض قانا عليها.
قبيل استلامنا للادارة كانت لدينا تطلعات كثير ة ورؤية لا بد من تحقيقها كتوسيع الخارطة الهيكلية، تأسيس مركز جماهيري، اشراك المراة في العمل الجماهري، تطوير البنية التحتية والكثير من المشاريع الأخرى ، وهنا لا بد من ذكر أننا على هذا العهد ما زلنا   مصرين وقد أنجزنا الكثير وخططنا لتنفيذ المشاريع الكثيرة ومازلنا نواصل الليل والنهار نحو تقديم الخدمات للمواطن الكناوي ليشعر أنه يسكن في زينة بلاد الجليل.

وعليه يجب أن أؤكد أن هذه السلطة المحليّة هي موجودة للعمل على تطوير البلدة بكافة منشآتها ولتقديم الخدمات لكافة سكانها وجميع أحيائها ونسأل الله أن يديم الأمن والأمان على هذه البلدة وأهلها وأن تكون بسلطتها المحليّة وسكانها ذوي الأصل الطيب مثالا يحتذي به في كافة البلدات العربية بالانتماء والأصالة والتكاتف من أجل النهوض بقانا، المدينة الجليليّة المستقبليّة.

ولله ولي التوفيق

مع خالص محبتي لكم

مجاهد عوواودة – رئيس المجلس المحلي