السيد مجاهد عواودة رئيس المجلس الكناوي البلدي يستنكر جميع اشكال العنف في بلدنا ومجتمعنا ، ويدعو الجمهور الكريم لاجتماع خاص لبحث السبل المتاحة للحد من ظاهرة العنف وخصوصا حيازة السلاح الغير مرخّص واطلاق النار على البيوت الآمنة والتي تعدّت البيوت في الايام الاخيرة ووصلت للاسف الشديد الى المساجد وبيوت العبادة .

مما لا شك فيه ان مجلس كفركنا البلدي رئيسا وادارة ، قد دعو في الماضي ولا يزالون الى عدة اجتماعات لمناقشة السبل المتاحة لنبذ والحد من ظاهرة العنف المستشرية في مجتمعنا ، وقد عجزت كل الجهات الحكوميّة والاجتماعيّة في النجاح بالحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي بغالبها تصيب الابرياء وممتلكاتهم العامّة، ولأجله نعود ونكرر ونجتمع كواجب محتّم علينا كمجلس بلدي ان نستنكر ونحاول مرارا وتكرارا المساهمة في الحد من هذه الظاهرة بعون الله.

ولأجله يتشرف رئيس المجلس البلدي وادارته في بلدنا الحبيب كفركنا، لدعوة الجمهور الكناوي ورجالات المجتمع فيه ، الى اجتماع طارىء لهذا الهدف النبيل ، وذلك يوم غد السبت الموافق 3.2.2018، الساعة السادسة مساءا ، في قاعة المرحومين طيبي الذكر الحاج عارف حمدان والحاج طاهر كريّم .. وجودكم ضروري لتقديم الاقتراحات وتكثيف الايدي والاصوات الصارخة ضد العنف وآفاته البغيضة والخطيرة على مستقبلنا ووجودنا وعلى حياة ابنائنا جميعا دون سواء .

لاجلك يا قانا الجليل ستبقى بلدنا كفركنا عنوانا للمحبة والتسامح والتآخي وجبهة واحدة لمحاربة العنف بعون الله عزّ وجلّ .

27332551_401752426915558_5746902832181356087_n

لا-للعنف-مجاهد-17-4-171.png-1