تلبية لدعوة رئيس المجلس البلدي السيد مجاهد عواودة ، حضر مساء اليوم لفيف من المواطنين الكناويين الكرام ، ووجهاء وشيوخ البلدة واعضاء كنيست عرب ومن بينهم النائب طلب الصانع ، النائب مسعود غنايم ، النائب السابق محمد بركة والنائب السابق عبد المالك دهامشة .

افتتح اللقاء السيد عز الدين امارة ، نائب وقائم باعمال الرئيس ، مشددا على واجبنا المحتّم لنبذ العنف والعمل المتواصل على محاربة هذه الظاهرة البغيضة مستنكرا ما حصل من اطلاق نار على احد مساجد البلدة ، وتابع السيد مجاهد عواودة ، مرحبا بالحضور معللا دوره الخاص ودور المجلس البلدي العام في محاربة العنف وعقد الاجتماعات المتواصلة والدعوة المتكررة للخير والتسامح حتى القضاء على آفة العنف المستشرية في مجتمعنا ، وقد استنكر وشجب رئيس المجلس البلدي ، كل عمل عنف واطلاق نار على المساكن الآمنة ، مخصصا بالذكر مسجد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قبل ايام قليلة ، رغم ذلك شدد رئيس المجلس ان بلدنا الحمد لله بخير وتعدادها اليوم حوالي ثلاثة وعشرين الف مواطن من بينهم افراد لا يتعدّون الثلاثين ، هم من يدير رحى العنف في البلدة ، وقد ناشد جميع الاهالي والمواطنين والجاهات واعضاء الكنيست المتواجدين على العمل سويّة وبشكل دؤوب ومتواصل لايجاد السبل المتاحة لمحاربة العنف ومتابعة الاعمال المشتركة لهذا الهدف النبيل .

ومن بين الحضور تقدّم السيد محمد بركة بكلمة اوجز من خلالها انحلال مجتمعاتنا الفلسطينية والعربية في الداخل والخارج فكلنا في الهوا اصبحنا سوا  نؤمن بالعنف ونطبّقه تجاه بعضنا دون رادع ، وتابع النائب طلب الصانع مستشهدا بتصريح احد ضباط الشرطة ان الجرائم في الوسط العربي تعتبر مخالفة جنائية ، اما وان كانت ضد مواطن يهودي تعتبر مخالفة امنية يتم معالجتها بشكل كامل وضبط ومعاقبة الجاني، وايضا النائب مسعود غنايم ، وضّح الصورة المحزنة لمجتمعنا والذي من خلاله نرى العنف يتوسّع يوما بعد يوم ، اما الشيخ محمد دهامشة فقد استشهد ببينات من الحديث النبوي الشريف وآيات من القرآن الكريم والتي تنبذ العنف وتدعو الناس الى المحبة والتسامح ، واخيرا تقدم بكلمة موجزة الاب سيمون خوري راعي طائفة الروم الكاثوليك في البلدة ، معللا ظاهرة العنف بتقليد المسلسلات التركية والسورية وكثرة التزعمات الفردية في مجتمعاتنا عامّة والمطامع الشخصية في السلطة والتّسلط على المجتمعات من خلال البعد عن تعاليم الانبياء والكتب السماوية ومواعظ السيد المسيح ، واخيرا في مداخلة للمربي يوسف مطر تقدّم حضرته باقتراح اشراك المدارس بمحاربة العنف بتخصيص يوم خاص وتكريسه للتربية والارشاد لاجل ذلك .

سنبقى معا لاجلك يا قانا الجليل ، نقف على المنابر وندعو في المجامع والمجلس البلدي، الى نبذ العنف وايجاد السبل الممكنة لمحابته ، وان شاء الله سننتصر بالنوايا الطيبة لهذا الهدف السامي ان شاء الله .

IMG_5805

 

IMG_5738 IMG_5739 IMG_5741 IMG_5742 IMG_5743 IMG_5745 IMG_5747 IMG_5749 IMG_5752 IMG_5753 IMG_5754 IMG_5755 IMG_5756 IMG_5757 IMG_5758 IMG_5759 IMG_5762 IMG_5763 IMG_5764 IMG_5765 IMG_5766 IMG_5768 IMG_5769 IMG_5770 IMG_5771 IMG_5772 IMG_5773 IMG_5774 IMG_5776 IMG_5777 IMG_5778 IMG_5779 IMG_5780 IMG_5781 IMG_5782 IMG_5783 IMG_5784 IMG_5786 IMG_5787 IMG_5789 IMG_5790 IMG_5791 IMG_5792 IMG_5794 IMG_5795 IMG_5797 IMG_5798 IMG_5799 IMG_5800 IMG_5801 IMG_5803 IMG_5804 IMG_5805 IMG_5806 IMG_5807 IMG_5808 IMG_5810 IMG_5811 IMG_5812 IMG_5813 IMG_5816 IMG_5818 IMG_5820

IMG-20180203-WA0031 IMG-20180203-WA0032 IMG-20180203-WA0033 IMG-20180203-WA0037 IMG-20180203-WA0038 IMG-20180203-WA0039 IMG-20180203-WA0040 IMG-20180203-WA0041 IMG-20180203-WA0042 IMG-20180203-WA0043 IMG-20180203-WA0044 IMG-20180203-WA0045 IMG-20180203-WA0046 IMG-20180203-WA0047 IMG-20180203-WA0048 IMG-20180203-WA0049 IMG-20180203-WA0050 IMG-20180203-WA0051 IMG-20180203-WA0052 IMG-20180203-WA0053 IMG-20180203-WA0054 IMG-20180203-WA0055 IMG-20180203-WA0057 IMG-20180203-WA0058 IMG-20180203-WA0059 IMG-20180203-WA0060 IMG-20180203-WA0062 IMG-20180203-WA0063 IMG-20180203-WA0064 IMG-20180203-WA0065 IMG-20180203-WA0066 IMG-20180203-WA0067 IMG-20180203-WA0068 IMG-20180203-WA0069 IMG-20180203-WA0070 IMG-20180203-WA0072 IMG-20180203-WA0075 IMG-20180203-WA0077 IMG-20180203-WA0078 IMG-20180203-WA0079 IMG-20180203-WA0080 IMG-20180203-WA0081 IMG-20180203-WA0082 IMG-20180203-WA0084