الاستعداد لحالات الطوارئ
• وظائف ضابط الأمن.
• تصرف المجلس في حالة الطوارئ.

وظائف ضابط الأمن:
• توفير الأمن في محيط القرية
• توفير الأمن في المؤسسات التربوية والتعليمية .
• مركز ومنسق الجهاز وقت الطوارئ .
• مركز عمليات إخلاء المصابين .
• منسق (حلقة وصل) بين السلطة المحلية وقيادة الجهة .
• منسق (حلقة وصل) بين السلطة المحلية والشرطة .
• منسق (حلقة وصل) بين السلطة المحلية ومؤسسة نجمة داود الحمراء (מד”א).
• منسق (حلقة وصل) بين السلطة المحلية والاطفائية .
• مركز عملية تنسيق وسائل الإطفاء في القرية (مصادقات لمؤسسات التربية والتعليم في المدينة).

النشاطات الاعتيادية

•إنعاش (تجديد الذاكرة) ورقابة في موضوع الأمن والآمان .
• مراقبة صيانة المؤسسات التابعة القرية .
• تحضير برامج لتهيئة عاملين في مجال الطوارئ .
• تحديد النظم واللوائح الأمنية خلال انعقاد اجتماعات ومناسبات .
• تنظيم وتدريب جهاز الطوارئ .
• تعميق العلاقة مع جاهزة خارجية وتطوير علاقات إضافية.
• التحقيق في المواضيع : إصابة موظفي/ عاملي المجلس المحلي في المرافق التابعة لها .
• مراقبة النواقص والمفقودات .دات .

مؤسسات التربية والتعليم
• إجراء رقابة امن/أمان حسب تعليمات المدير العام لوزارة المعارف.
• تطبيق برنامج العمل السنوي 2015-2016 .

قيادة الجبهة الداخلية
• تطبيق خطة العمل حسبما تم وضعها بالاتفاق مع قيادة الجبهة الداخلية .
• تطبيق النظم والتعليمات للجهاز وقت الطوارئ , ولجهاز إخلاء المصابين .

سياسة المجلس المحلي في حالة الطوارئ
حالة الطوارئ تعلنها الجهات المختصة في الدولة , وتعنى هذه الوثيقة بكيفية تصرف القرية والبلدة بعد الإعلان عن حالة الطوارئ . يجب تفعيل طواقم الطوارئ المحلية في حال حدوث حادثة محلية , بدون أية علاقة للإعلان عن حالة طوارئ أنية .
المجلس المحلي يمارس نشاطه بواسطة لجان الطوارئ , خلال حالة الطوارئ , من داخل غرفة “מרכז הפעלה” التي أعدت لغرفة طوارئ تعمل حسب جهاز الطوارئ .

ممارسة العمل خلال حالة الطوارئ
*بشكل للمواطن خلال حالة الطوارئ في غالبية المجالات الممكنة , مثل تقديم الخدمات, استشارة , إرشاد وتوجيه .

إخلاء المصابين والوفيات ועדת הצל”ה
عن موضوع إخلاء المصابين والوفيات تكون من مسؤولية لجنة فرعية, منبثقة عن جهاز حالة الطوارئ, يشترك بعضويتها, لجنة من العاملين في نطاق الآمن والآمان , مندوبي المجلس ومسؤولين آخرين, مثل:*قسم الرفاه الاجتماعي, فسم المعارف ….الخ .

*مؤسسات تطوعية .
بموضوع إخلاء المصابين والوفيات نعمل بناء على ثلاثة أسس:
1. إخلاء – افتتاح مراكز الإخلاء والاستيعاب وتفعيلها, خاصة مخازن الطوارئ لإخلاء المصابين والوفيات .
2. خدمات اجتماعية – دمج وتفعيل العاملين الاجتماعيين والمعتنيات بالمسنين في مركز إخلاء المصابين والوفيات .كذلك تقديم خدمات اجتماعية .
3. الوفيات – تنظيم وتجهيز مرافق لتركيز الوفيات , تشخيص (التعرف عليهم), تجهيز مقابر مؤقتة ودائمة, ونقل الوفيات.

فيما يلي تفصيل استعدادات وتجهيزات القرية لحالة الطوارئ
التعليم المنهجى
الهدف هو تسيير العملية التربوية في المدارس ورياض الأطفال بشكل معتاد, لكن القرار النهائي بيد الجهات المختصة, مع مراعاة التطورات العسكرية ومستوى التهديد في حينه .

هنالك ثلاث إمكانيات لتسيير العملية التربوية :
أ‌- سير العملية التعليمية كالمعتاد.
ب‌- سير العملية التعليمية مع مراعاة سعة الأماكن الامنة في كل مدرسة .
ج- إلغاء العملية التعليمية .
تقوم وزارة المعارف بإبلاغ مدراء المدارس أن يقوم هؤلاء بإبلاغ الأهالي خطيا, حول الترتيبات والإمكانيات المختلفة, حتى يتسنى للعاملين في جهاز التعليم الوصول إلى آماكن عملهم حتى في ساعات الطوارئ.

التعليم اللامنهجى
القرية تسعى إلى استمرار التعليم المنهجي (دورات, نشاطات أبناء الشبيبة …الخ) كالمعتاد وحسب الإمكانيات في حالة الطوارئ .
يجب الاستمرار في النشاطات الثقافية وان تكون ملائمة لروح الفترة في حينه. إننا نولي أمر استمرار النشاطات اللا منهجية أهمية قصوى, وسنعمل كل ما في وسعنا على استمرارها.
التزود بالضروريات وضمان استمراره.

المياه – بالتعاون مع اتحاد قروي الجليل الاسفل ” תאגיד המים ” عند إعلان حالة الطوارئ, على السكان التزود بمياه الشرب بكمية تكفي حاجتهم لثلاثة أيام على الأقل, 4 لتر لكل فرد. فمثلا عائلة مكونة من خمس انفار عليها تجهيز 60 لتر من المياه على الأقل (40 قنينة سعة 1.5 لتر). إذا حدث أية مشكلة في وصول المياه بالطريقة الاعتيادية, على الاتحاد القروي للمياه أن تعلن ذلك على الفور للجمهور, وان توفر حاويات للمياه في أنحاء مختلفة من القرية , وحسب الحاجة, وتقوم بتزويد الحاويات بالمياه.

المواد الغذائية- على كل بيت التزود بكمية مواد غذائية تكفي لثلاثة أيام على الأقل. من المفضل أن تكون المواد الغذائية محفوظة في علبها الأصلية كي لا تتعرض للفساد. على قسم الصحة أن يقوم وقت الحاجة بضمان استمرار تزويد محلات الأغذية والمحلات الضرورية الأخرى بما يلزم.

صيانة البني التحتية والمباني العامة –بالتعاون مع قسم الهندسة يتم تصليح اللازم لاستمرار النشاط بصورة طبيعة قدر المستطاع.

الكهرباء – المجلس المحلي المتمثل بقسم الهندسة وقسم الصيانه يقومان بمعالجة موضوع الكهرباء فيما يتلق بالمشاكل العامة للكهرباء.

النقليات والسفريات – المجلس المحلي يعمل على توفير وسائل نقل المواد الضرورية للمحلات الضرورية.

إخلاء السكان – المجلس المحلي يقوم بوضع خطة طوارئ لإخلاء السكان عند الحاجة.مع المتطوعين في قسم الامن والامان .

استعلامات للجمهور
عند الإعلان عن حالة الطوارئ يكون المجلس المحلي مستعد ومع فتح مراكز “غرفة طوارئ”, يكون بمقدورها الإجابة على كل توجهات المواطنين وفي جميع المجالات.

الهندسة والبني التحتية
الأشغال العامة في الهندسة والبني التحتية, تستمر كالمعتاد, وفي حالة حدوث إصابة القرية, لا سمح الله, يجب التوجه للجهات المهنية, إن كان على مستوىالقرية أو الجهات الحكومية, وذلك من اجل القيام بترميم الإضرار التي حدثت بالسرعة القصوى .

الآمن
تقوم الطواقم المهنة وغير المهنية, عند الإعلان عن حالة الطوارئ بتقديم المساعدة للجهات المختصة مثل: الشرطة, قوات الآمن, طواقم الإنقاذ, طواقم والاطفائية الطبية, الهندسية وغيرها. عند الحاجة يتم مساعدة طواقم الإنقاذ عن طريق توجيههم للاماكن المطلوبة والتي بحاجة إلى مساعدة من هذه الطواقم. المساعدة على إغلاق مسالك وفتحها حسب الحاجة .

اترك تفاصيلك وسنقوم بالاتصال بك